حرفك في صدانا آمن بعد انضمام مؤسسة صدانا للهيئه الدولية للحماية الفكرية ومرحبا بمشاركاتكم على الايميل saddana2009@gmail.com ننصحكم بالتصفح بالفايرفوكس لتوافقه التام وبدون اى مشاكل
جديد الأخبار :
حرفك في صدانا آمن بعد انضمام مؤسسة صدانا للهيئه الدولية للحماية الفكرية ومرحبا بمشاركاتكم على الايميل saddana2009@gmail.com ننصحكم بالتصفح بالفايرفوكس لتوافقه التام وبدون اى مشاكل
  • rss
  • digg
  • sociable
  • facebook
  • twitter
  • youtube

بحث

الأكثر قراءة

في صدانا حرفك وفكرك آمن

اشترك

رساله من مبدع/ فكرة حصرية لصدانا

الاخوة الكرام أعضاء وزوار صدانا يسعدنا أن نفتح لكم هذه البوابة الجديدة التي استلهمناها من خلال واصلنا الدائم مع مبدعي الامة العربية ممن يحملون هموما وقضايا فجاءت فكرة انشاء ركن رسالة من مبدع لأول مرة بعالم النت حتى يكون فضاء رحبا لكل المبدعين يبوحون به عما يخول في خواطرهم من رسائل توجه للغير , وعسانا بهذا العمل قد أسسنا ثقافة البوح الشفاف والمسؤول الذي يقوده كل أسبوع مبدع عربي متميز .ويسعدصدانا ان تكون اول من فكر بها وسيكون هنك رساله اسبوعيه لكل مبدع و يمنع اى نقل للموضوع اوالفكره الابموافقة صدانا وذكر المصدر

مواقع الشبكة ومواقع صديقة (إضغط على الصورة)

القائمة البريدية

الاشتراك في النشرة الإخبارية

للنشر ارسل مشاركتك باword

التقويم

الأثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031

الأرشيف

الإحصائيات

  • عدد المقالات : 3289
  • عددالأعضاء : 9618
  • المتواجدين الآن : 3

الجهاد في عشقك ….. مُبــــاح بقلم يسر...

 بملامح مُترفة بالضّياع، دلف بيته المسكون بانكسار الضّوء… جال بعينيه المرهقتين أرجاء الصّالون… كان يبحث عن شيءٍ مّا، بين ثقوب الزّوايا، عن طرفٍ مّا، يُبلّل نتوءات المدامع، اصطدمت رجله العرجاء بمقعد خشبي هزّا ز… تلمّس خشبه الفاخر و أسدل عليه كاهله المُنهك، أسند على حافّته رأسه المثقل بفراغٍ مُستعر، فكّ رباط عنقه و بصره يتشرّب الظلام المُدقع، وشرع التفاصيل …

لقطات زوجية / ماهر طلبة

28 أبريل 2012
لقطات زوجية / ماهر طلبة

فى يومها الأول ، طلبت مهلة ربع ساعة ، لكنه بعد أن مل الانتظار ، طرق عليها الباب .. فأجابت وكأنها لا تعرف  من بالخارج  .. ثم ظهرت متوارية فى الخجل .
***
فى يومها الثالث .. مرت من أمامه شبه عارية .. فتذكر وزفر بصوت عال وضحك .. فنظرت وتذكرت وضحكت .. لكن لحظة الخجل العابرة على عينيها كانت كافية كى يذهب بها إلى السرير . التفاصيل …

كعبة القصّــاد / يسر فوزي

14 أبريل 2012
كعبة القصّــاد / يسر فوزي

الطّريق مزدحم، إشارات هنا وهناك وتقاطعات يكتظّ بها المكان، ينفلتُ كعب حذائها في إحدى المطبّات … ” كثيرة هي، مختلفة الأحجام والأشكال، أينما تولّي وجهك تُغرس ساقك في القاع “، تتمتم حانية في محاولة يائسة لإرجاع الكعب للحذاء، تساءلت ” ما جدوى الكعب في قطع المسافات “. انتبهت لأصوات المنبّهات،  وأدركت أنّها علقت في منتصف الطّريق، تحاول جاهدة التفاصيل …

الواشم – قصة يابانية قصيرة / جونيتشيرو...

12 أبريل 2012
الواشم – قصة يابانية قصيرة / جونيتشيرو تانيزاكي ترجمة محمد سهيل احمد

جرت أحداث هذه القصة في زمن كانت فيه عادة الانصراف إلي اللهو مزدهرة عند علية القوم. ولم تكن أعباء الحياة ؛ إذن تستدعي لهاثا ضاريا لتأمينها.بل ان وجوه الارستقراطيين والشباب لم تكن قد اعتمت بعد.أما جواري الشرف و المحظيات في البلاد فقد كن مبتسمات علي الدوام. ومن هنا كانت مهنة المهرج وكذلك مهنة مضحكي المقاهي كلتاهما تلقيان إقبالا وتقديرا التفاصيل …

بيدي لا بيد عمرو / فيصل سليم التلاوي

04 أبريل 2012
بيدي لا بيد عمرو   / فيصل سليم التلاوي

    لم تكن هذه هي المرة الأولى التي ينسى فيها أبو خليل غرضًا قصد سوق المدينة من أجله، أو التي يضل فيها طريقه ويخطئ هدفه، فقد تتابعت عليه مثل هذه الحالات في الأشهر الأخيرة، رغم حرصه على كتمان الأمر عن أقرب الناس إليه.

إنه يكابر ويصر على أنه لا يزال يحتفظ بذاكرته الخارقة، التي يشهد له بها كل معارفه. التفاصيل …

قصص قصيرة جدا / جمال الدين الخضيري

 من مذكرات كلب

أ- قبل الهجرة

1-مَنْذُورٌ ِللرَّجْمِ والعَرَجِ، بَادِي الحَرَاقِفِ، دَائِبُ التَّحَكُّكِ، يَخْفُقُ خَلْفِي الصِّياح: دَعْ، دَعِ… ،  وأنا لمْ أَتَخَطَّفْ شَيْئاً ولا أَمْلِكُ إِلَّا النُّبَاح.

2-كُلُّ الصَّيْدِ في ذُرَى الدِّمَنِ، المَصِيفُ تَحْتَ ظِلالِ قُلَّةٍ مِنْ خَزَفٍ، المَشْتَى أَنْكَى، التفاصيل …

سندريلا – قصص قصيرة جدا / ماهر طلبه

– سندريلا
أسرعت هاربة فى اتجاه الباب .. أسرع خلفها ..” الحذاء” .. صرخت ، ولم تملك الوقت للعودة … فى يده .. تحول الحذاء إلى ثعبان يطاردها .

2-  سندريلا والرملظنها حين تركت آثار خطواتها على الرمال سندريلا فلاحقها ، متتبعا الخطوات .. لكن مياه البحر -التى كثيرا ما تغسل الدنس – كانت تمحو الآثر وتتركها للشمس رمال بيضاء التفاصيل …

ج 1 ـ رواية رسالة منتظرة بقلم أمل جمال

ـ إلي أين أنتي ذاهبة ؟.
ـ إلي خطيبي وحبيب قلبي .
حاول أمساك يدي بقوة ، ولكني رفضت فأخذ يصيح بوجهي ، لطمني بالقلم بقوي دوي في السكوت ، خلالها كان وسام يخرج من شقته ، سمع صوت الطمه ، وبكائي ، تغير لون وجهه .
ـ ها هو الأعمى الذي تحبيه .. ترفضيني بسببه .. هو لا شيء .. لا يقدر علي الدفاع عنكي أمامي .. التفاصيل …

المتاهة – الكاتبة التونسية بسمة...

الت تتحدث و يهزها الطرب و الفخر :

-أما و قد انتهى كل شيء كما أشتهي,فسوف أفي بنذري لـ” للا الصحراء” و أخذ    لها جفنة كسكسي… و سكتت, أو ربما لم أعد أسمعها…

دارت جدران البيت فجأة, و أصابني مغص مزق أحشائي , و دق الألم مساميره في رأسي… التفاصيل …

الغرفة / كريم الثوري

لي رجاء أخيرهل أنت الذي التقيتك يوماًأم تغيرت؟أنا تغيرت…  يقف أمام هندامه الأنيق ويبصق ، هذه ليست صورتي ، إدعاء ، بتُ أعيش على الادّعاء ، ما أكرهني حين أكُون مدعيا لحقيقة لا تمت لمقدماتي بصلة، كيف أعيش على الكذب ، أمارسه بكل هذا القدر من الشفافية ؟يفتح خزانة الملابس المرتبة بعناية أنثوية ، ينظر إليها ، يتلمسها ، تفوح منها متداخلات عطور الفيزاجي التفاصيل …

أيام الشقرقون / فيصل سليم التلاوي

29 فبراير 2012
أيام  الشقرقون / فيصل سليم التلاوي

        ملّ عبد الموجود تتابع أيامه على رتابتهاالمعهودة، كأنها قد نسخت جميعا على ورقة كربون. ودّ لو يقول متهكماً:

 – إنها غدت لا لون لها ولا طعم ولا رائحة, لكنه أدرك سريعا أنه يمدحها بهذا الوصف؛ فتلك صفات الماء الصالح للشرب. فهي إذاً آسنة لها لون وطعم ورائحة , وأي رائحة!

التفاصيل …

وسقطت في النهر.. أمنية ! / بسمة صيدي

28 فبراير 2012
وسقطت في النهر.. أمنية ! / بسمة صيدي

“إن جاء بك الأمل إلى هنا، فأسرع بالرحيل، قبل أن يدفعك هذا المكان إلى الانتحار!
جسر الأمنية هذا كذبة .. أو على الأقل ليس لأمثالنا!
ما الذي أتي بك في تلك الساعة المتأخرة من الألم، لتقف على جسر التفاصيل …

أنا وسيجارتي / صلاح الدين مرازقة

25 فبراير 2012
أنا وسيجارتي / صلاح الدين مرازقة

أجلس وسيجارتي بعد الزوال، نتبادل أطراف الحديث، إذْ بها تركن سيارتها الفخمة على الطريق، تفتح الباب، ينتشر صخب موسيقاها في الحي، تنزل منها ثم تختلس النظر إلى الوجوه المنبهرة، ابتسامة مصطنعة، تترجل صوب الجهة الأخرى من الطريق، تختال بمفاتنها لتغري القلوب الملهوفة، نظاراتها تبدو أصلية، تدنو مني، فيغزو أنفي عطرها الفواح، فجأة يرن هاتفها، التفاصيل …

حالة جد عادية -قصة / خالد الصلعي

05 فبراير 2012
حالة جد عادية -قصة  / خالد الصلعي

ارتعب الناس وهم يتفاجأون به يصرخ بأعلى صوته “أعطوني حقوقي” ، يصرخ ولا ينظر الى أي أحد ، حدج الناس بعضهم البعض ، ونظروا الى بعضهم علهم يعثرون على من سرق حقوقه ، لكنهم كانوا جميعهم مندهشين مفزوعين ، وهو لا يشير الى على أي أحد .

“أعطوني حقوقي ” ، ينتفض ، يلعن ،يسب ، يوجه كلامه عاليا ، التفاصيل …

حوار بين كائن بشري و …… \ نادرة عبد

05 فبراير 2012
حوار بين كائن بشري و …… \ نادرة عبد الحي

حوار  بين كائن بشري و ….

الارجيلة : أتلوى بيْنَ أصابعهُ الخمسة كأني ألةُ عزف إغريقية
ويعزفُ حزنًا يُشاركك حبهُ  وفي اللحنِ الخامسِ يعزفُ فَرحًا لمْ يَذُق منهُ إلا القليل التفاصيل …

قطار الزمن / فيصل سليم التلاوي

24 يناير 2012
قطار الزمن / فيصل سليم التلاوي

        كعادته في يوم عطلته الأسبوعية، ينهض الأستاذ حمدان من نومه مبكرا كأنه في يوم عمل. إن ساعته البيولوجية لا تضيف له في أحسن الأحوال إلا مقدار ساعة واحدة، فإذا كان يستيقظ يوميا الساعة السادسة صباحا، فإنه قد يتراخى في يوم عطلته، ويتمدد في فراشه وهـو نصف نائم ساعة إضافية، ثم يتسلل على رؤوس أصابعه مغادرا المنزل تاركا الجميع يغطون التفاصيل …

ما بين النتيجة وبينى – قصة قصيرة / ماهر...

19 يناير 2012
ما بين النتيجة وبينى – قصة قصيرة / ماهر طلبه

ورقة 1 أزهرت أوراق النتيجة تعلن حلول الربيع .. كانت الطبيعة تبتسم تبدأ مهرجان ألوانها وتنتظر الوليد .. فى داخلى كان اللون الرمادى مازال يضرب جدران حياتى وسماء الرؤيا غيم وسحب القلب تملؤ طرقاته ، تزيد من مساحة الإظلام توحل حياتى بالأمطار وتسد نوافذ القلب عندها بحثت فى نتيجتى الخاصة كان فصل الشتاء مازال فى رونقه .ورقة 2أتت النتيجة بالبحر يطارد التفاصيل …

لِبْلاد طَلْبَتْ أَهِلْها / فيصل سليم...

13 يناير 2012
لِبْلاد طَلْبَتْ أَهِلْها / فيصل سليم التلاوي

       من بين كل ما خبره ” أبو العجايب ” في تطوافه في دنيا الله الواسعة، وما حشا به رأسه من معلومات متباينة من خلال قراءاته الغزيرة، فإن فكرة واحدة لا تبرح مكانها في كهف ذاكرته ، وتظل تلح عليه بالسؤال :

التفاصيل …

مها الفايسبوكية @ محمد الفايسبوكي / محمد...

13 يناير 2012
مها الفايسبوكية @ محمد الفايسبوكي / محمد الهجابي

أطلّ محمد عليها عبر الفايسبوك، ثمّ عيّنَ بالسهم خانة طلب صداقة، ونقرَ. دقائق طويلة بعد ذلك، أطلّت مها عليه منْ خلال رُكن رسائل جديدة، في حسابِه بالياهو، تقبلُ صداقتَه، فسارعَ، من جهته، إلى النّقر على الفايسبوك، وإذا بمحياها المليح يشرقُ ملءَ نظره. ومنئذٍ طاش سهمُ الولد. يظلّ يتقلّبُ في الفراش، ولا يغمضُ له جفنٌ. هل أصابَ سهمُ كيوبيد منْه المقتل التفاصيل …

هذا الصباح / نادية بنمسعود

13 يناير 2012
هذا الصباح / نادية بنمسعود

هذا الصباح / نادية بنمسعود

انتعل حذاءه البلاستيكي.. يفرك يديه الصغيرتين عل بعض الدفء يدب فيهما هذا الصباح، خطى خطواته المعتادة مارا من وسط المزبلة التي تفصل بيته عن مكان عمله، أحس ببعض العطش فكر أن يرجع للبيت ليروي عطشه، فإذا به يتذكر أنه لا التفاصيل …

Page 10 of 13« First...89101112... Last »

Favicon Plugin made by Alesis