*غلقت شرفتي،
لأني لا أريد أن أسمع البكاء
إلا أن وراء الجدران الرمادية،
لا يسمع شيء غير البكاء.*
لوركا

عندما تغفو العصافير

على كتف اللبل

تلملم السماء

رائحة الراحلين بكفيها

ترصف المدى

بوجه الغياب

و الغيم الممرن على البكاء

تستدرج العتمة

إلى صور تعبث بالذاكرة

تبيع زرقتها

للماء ميتا

تتكدر/تتذكر/تبكي

تتساقط على كتفي

ألبس معطفي

أرحل

و أتركها هناك…
………………..

لست معنية

بالزرقة و الماء

بالخطيئة و التوبة

بالأرض تغازل

أقدام العابرين

بالليل يبكي وحده

بأرق السماء…..

لست معنية

بالصياد و الفريسة

بالملائكة تدعو

الروح خلسة

لنزهة في البياض

لست معنية

بنزوة التفاحة

و ضمير الميتين

ببكاء الأرصفة

وغناء الحانات

بالبحر

و عرق الغربة

لست معنية

بشهوة الليل

و ندم الصباح

بالمطر لا يداري

دمعه أمام أحد

بالذي يشبهني

بسماء لا تصعد تماما

و لا تنزل

بأصابعي و النزيف

وحدها العصافير التي غفت تعنيني

جدا……..

جدا……

جدا…..

Related Posts via Categories