أطروحةٌ بيني وبيني / – الشاعر أبويوسف المنشد

أنا ألعوبة الآلام
ليس سوايَ ألعوبه
أنا لولايَ هذا التيه
هذا الموت أكذوبه
أأحدث إنّني حدثٌ
وفيه خطايَ مكتوبه
فليس هناك  داهيةٌ
وليس هناك أعجوبه
**
أنا أطروحةٌ بيني
وبينك أيّها الآتي
أنا أدريك  منفيّاً
من الآزال في ذاتي
فما للشمس جمجمتي
وما للريح ثوراتي
وهذا الموج أدريه ِ
يثرثر في سماواتي
**
أيا هذا أنا قدمي
قد استعلى على رأسي
وهذي خدعتي في الكون
للحطّاب كالفأس
فحزني سابقٌ طربي
وموتي سابقٌ كأسي
وبئس الدرب بئس خطايَ
آمالي من اليأسِ
**
أحدّق لم أجد إلّايَ
مرصوداً إلى الأبد ِ
عذاباتي بلا حدٍّ
جراحاتي بلا عددِ
تطاردني هي اللعنات
من بلدٍ إلى بلدِ
وأصرخ إنّني إنسان
غير التيه لم يجدِ
**
العراق – الشاعر أبويوسف المنشد

Related Posts via Categories