زاوية الشيخ أمحمد بن مرزوق ببنهار ولاية الجلفة –  الجزائر – تكرم وتحتفي بجهابذة العلم والدين / مراسلة   لخضر ام الريش – الجزائر

تزامنت مناسبة تكريم علماء العلم والدين بمظاهرات الشعب يوم 11 ديسمبر والتي دأبت عليها زاوية الشيخ أمحمد بن مرزوق التي أسسها الشيخ سنة 1825 م في مناسبات أو غير مناسبات وتحت إشراف الشيخ ” الحاج رابح ” ونجله الأستاذ ”عبدالقادر باسين ” , هذه الطبعة ميزها حضور نوعي لأسماء رصعت بالذهب في تاريخ العلم والدين إبان الإحتلال الفرنسي وبعد الإستقلال , حيث حملت أيضا لواء الكفاح والدعوة . وخلال هذه الإحتفائية تم تكريم كل من الشيخ العلامة ” الطاهر أيت علجت ” الى جانب الدكتور ” محي الدين عميمور ” وإمام المسجد الكبير بالعاصمة الشيخ “ علي عية ” وتلميذ الشيخ “محفوظ نحناح ” الأستاذ “عبدالرحمان السعيدي ” والطفل المعجزة ” عبدالرحمان فارح ” ذو السبع سنوات والذي نال الجائزة الأولى عالميا في حفظ القرأن الكريم التي نظمتها المملكة السعودية تحت رعاية الملك عبدالله بن سلمان . الحفل من تنشيط الدكتور ” عطاء الله فشار ” حيث إستهله بأيات بينات من الذكر الحكيم بصوت الشيخ ” بلقاسم العباسي ” وشارك فيه أيضا البروفيسور الأستاذ بن داود إبراهيم من جامعة الجلفة , وعضو المكتب السياسي للأفلان “أبو الفضل بعجي”، والدكتور المؤرخ ” بن لوصيف “، و بحضور أيضا علماء ومشائخ الجلفة من بينهم مفتي الولاية الشيخ “ميلود قويسم ” والعلامة ” السالت الجابري”، إضافة الى عدد من دكاترة وأساتذة بجامعة الجلفة وبرلمانيين ورؤساء البلديات وجمع غفير من المواطنين. المدعوون. أسهبو  واطنبوا في التعريف بخبايا مظاهرات الشعب 11 ديسمبر التي ارخت لجيل لم يستسلم لعدو غاشم , ولم تفلح ألة الدمارالفرنسي في تكميم صوته . فكانت التضحية غالية ومن أجل ذلك إستشهد مليون ونصف بطل أضحى العالم بأسره يضرب بهم المثل فكانوا أسوة وقدوة حسنة يحتذى بهم , ولخصها الشيخ على عية في خضم حديثة بأن هذة الحادثة يجب ألا تمر مرور الكرام وعلينا أن ندرسها لأبناءنا ونعلمها لآهالينا كي لا تذهب هباءا منثورا فالعالم اليوم أصبح يسير في خطانا من أجل حريته. فقد أكد من خلالها حق الشعب الجزائري في الإستقلال ونظم الجزائريون في كل مكان مظاهرات شعبية عارمة تزامنا وإنعقاد دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة إستجابة لنداء جبهة التحرير الوطني جاءت ردا على دعاة الجزائر فرنسية وللضغط على فرنسا حتى تباشر مفاوضات جدية بدل المراوغات. هذا وقد أشاد جميع الحضور بدور الزوايا وخاصة زاوية الشيخ “أ محمد بن مرزوق” في تنظيم مثل هاته المنسابات القيمة

Related Posts via Categories