انتحار قصة قصيرة جدا :جمال الدين خنفري

رش جسده بالبنزين .. أضرم النار فيه .. هرع إليه الجيران لإسعافه .. نقل إلى غرفة الإنعاش .. لحظات ولفظ أنفاسه الأخيرة .. ندم والده .. لم يكن يدري أن ابنه سينفذ تهديده بالانتحار.. اعتقد فقط أن الأمر مجرد ثورة غضب و تزول .. ياليت سايره .. و لم يعارض ارتباطه بعشيقته التي تربعت على عرش قلبه .. و ملكت عليه حواسه .. ولطالما بنى أحلامه للعيش معها برباط مقدس متمنيا أن تكون أما لأبنائه .
بقلمي : جمال الدين خنفري

10170868_1445033689069899_6150284910744514340_n

Related Posts via Categories