افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح اليوم الأحد، مركز الحفية لصون الحياة الجبلية، في مدينة كلباء.

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يرافقة سمو الشيخ هيثم بن صقر القاسمي صباح اليوم الأحد، مركز الحفية لصون الحياة الجبلية، في مدينة كلباء،

والذي يعتبر أحد المشاريع التابعة لهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، والهادفة إلى حماية وصون الطبيعة والحفاظ على التنوع الحيوي في البيئة الجبلية.

ويأتي افتتاح مركز الحفية، الذي يعنى برعاية البيئة الجبلية والحفاظ على حيواناتها المهددة بالانقراض، ضمن المشاريع التي تتبناها إمارة الشارقة، لتعزيز مكانتها كبيئة رائدة في الحفاظ على التنوع البيئي والحيوي، وحرصاً منها على تنفيذ مبادرات الصون المستمر للحياة الطبيعية، وتشجيع تكاثر الأنواع المهددة بالانقراض من حيوانات البيئة الجبلية.

 وبعد قص شريط الافتتاح، تجول صاحب السمو حاكم الشارقة والحضور في أرجاء المركز، واطلعوا على ما يحتويه من مرافق وخدمات، متعرفين على النقوش التي تنتشر حول محيط الموقع، حيث تعتبر من أقدم الرسوم الفنية المعروفة لحيوانات المنطقة احتفاءً بهذا الإرث الإبداعي.

 كما اطلع سموه على ما يحتويه المركز من مبانٍ حديثة تتيح للزائر التعرف على الحيوانات الجبلية وعلى بيئتها الطبيعية، وقد استمع إلى شرح هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، حول أهمية المركز في الحفاظ على مكتنزات البيئة الجبلية التي تنعم بها المنطقة، إلى جانب تعزيز دور إمارة الشارقة في رعاية البيئة، والسعي للحفاظ عليها وإيقاف استنزافها.

وقالت هنا السويدي: “نحن سعداء بافتتاح هذا المركز الجديد في مدينة كلباء، والذي يأتي في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتعزيز الحياة الفطرية والبيئية والطبيعية المختلفة في الإمارة، وتوفير الظروف المناسبة للحفاظ على التنوع الحيوي، وضمان استدامته للأجيال القادمة، ونتمنى أن يشكل المركز وجهة للراغبين بالتعرف على البيئة الجبلية الفريدة لإمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة”.

وعلى هامش الافتتاح كان هناك حضور لافت للأعمال الفنية التي تروي تفاصيل الحياة والبيئة الجبلية، وتجسد صوراً لعدد من الحيوانات التي تعيش فيها، وتمّ إنتاجها حصرياّ لمركز الحفية لصون البيئة الجبلية من قبل عدد من الفنانين، لتنقل هذه المشاريع الفنية إلى الزائر روح المكان، وتعرفه على مواصفات الحياة الطبيعية للمنطقة، وتأخذ أفكاراً قديمة وتطلقها بصورة جديدة ومبتكرة.

وأكدت هنا السويدي، أن الأعمال الفنية ستساهم في تقريب عيون الزائرين من الحياة الجبلية الموجودة في المركز، وهو خير برهان على الأواصر القوية التي تربط تلك الحيوانات الجبلية في بيئتها وثقافتها بمنطقة الحفية، وتزيد من جاذبية المركز والمكان لدى زوار المنطقة وسكانها على حد سواء.

ويُصنف مركز الحفية لصون البيئة الجبلية الحيوانات التي يرعاها،  ضمن فئات تختلف حسب إمكانية توفرها وانقراضها في الحياة الجبلية، وتبدأ من الحيوانات المنقرضة، يتبعها الأنواع المهددة بشكل حرج بالانقراض، والأنواع القليلة التواجد، ثم الأنواع المعرضة لخطورة الانقراض، إلى أن تصل إلى الأنواع التي تتعرض للانقراض بنسبة أقل.

ويذكر أن مركز الحفية لصون البيئة الجبلية يلعب دوراً فاعلاً في إعادة تأهيل الحيوانات الجبلية، ويُسخّر كافة إمكانياته بشكل متواصل لإعداد الأبحاث والدراسات التي تُعنى بالحياة الجبلية واستمراريتها، ومن جهة أخرى يعمل المركز على تثقيف الزائر وتوعيته بمدى أهمية المحافظة على البيئة الجبلية وإحيائها حتى لا يحدث خلل في النظام البيئي.

8_tcm4-101587_w735_h413 1_tcm4-101567_w735_h413 9_tcm4-101588_w735_h413 10_tcm4-101572_w735_h413 11_tcm4-101573_w735_h413 12_tcm4-101574_w735_h413 13_tcm4-101575_w735_h413 14_tcm4-101577_w735_h413 6_tcm4-101585_w735_h413 16_tcm4-101579_w735_h413 17_tcm4-101580_w735_h413lc11 leopard centre -kalba_tcm4-101621_w735_h413 lc13 owl centre -kalba_tcm4-101622_w735_h413 lc14 goat centre -kalba_tcm4-101623_w735_h413

 

Related Posts via Categories