فنون الشوارع”… بهجة عالمية تلوّن القصباء  بامارة الشارقة
القصباء ” فينيسيا” الإمارة الباسمة وشريانها الحي… تلك المنارة القديمة المتوجة برائحة الثقافة والأصالة والتراث التي طالما كانت شعلة إمارة الشارقة المضيئة التي تنير لنا الطريق وتبحث بشكل دائم عن الأفكار المتجددة والمتنوعة التي تبث روح الأمل في الحياة لتصبح معلماً فريداً يقصد زيارتها كل من يحب ويقدر الفن.
وها هي القصباء ترتدي رداء عالمياً ملوناً بالفن من مختلف أقطار العالم من خلال احتضانها لمهرجان فنون الشوارع الذي يستمر حتى 19 من الشهر الجاري ويشارك فيه ما يقرب من 13 فناناً عالمياً يقدمون من كل بقعة معزوفة ومن كل بلد أيقونة فنية على أرض عاصمة الثقافة والسياحة والصحافة العربية.

لا تملك مع أولى خطواتك في القصباء سوى أن تقف لتتأمل جمال الطبيعة الذي يحيط بك من كل حدب وصوب في تلك البقعة الساحرة التي تتزين بها الإمارة الباسمة. حتماً ستحدث نفسك بأنك تقف أمام تجربة جمالية حافلة بالمتعة البصرية عبر الجداريات المميزة بهندستها المعمارية. وسرعان ما تفيق من حالتك وقد دخلت رائحة البهجة والمرح رئتيك، سرعان ما تضبط نفسك وقد عدت بالعمر إلى الوراء لترتدي زي الطفولة، ورحت تهلل مع الصغار بعبارات السعادة، بل تجد نفسك وقد جاهدت طويلاً من أجل اللحاق بفرشاة الرسم لتغمسها في الألوان المتاحة للجميع لكي تلون بها بعضا من ملابس ذلك الفنان العالمي الذي توسط القصباء مرتدياً رداءه الأبيض وقد استطاع بجدارة تلوين وجهه ورأسه بنفس اللون في انتظار الأيدي الصغيرة لتجعل منه لوحة تشكيلية جاذبة وفريدة من نوعها.

إذن قد بدأ مهرجان فن الشوارع “كابام”… انطلق ليرخي ظلاله الملونة بعبق الفن الجميل على ممرات القصباء وجنباتها، لتزداد تألقاً بعروضه العالمية المنوعة التي جذبت الحضور للاستمتاع بأجواء المهرجان الكرنفالية الاستثنائية بحضور نخبة من أبرز العارضين من كافة أنحاء العالم الذين يتناوبون على تقديم سلسلة من العروض الممتعة إلى جانب برنامج حافل بالفعاليات والترفيه لكافة الأعمار.

من أين نبدأ؟ سؤال حيرني كثيراً خاصة أن فعاليات مهرجان فنون الشوارع كثيرة ولكن ليكن الفنان الألماني بلانكو هو نقطة انطلاقنا خاصة أنه استطاع أن يجمع حوله الكثير من الزوار من مختلف الأعمار في حلبة فنية من الطراز الأول، بلانكو نجح بجدارة في أن يجعل من جسده الذي غطاه باللون الأبيض ورأسه التي لونها بذات اللون لوحة فنية تشكيلية ساهم فيها جميع من التفوا حوله، إذ أتاح الألماني كافة الألوان التي تخطر بالبال لكافة الأيدي لكي تقوم بتلوينه في خطوة جريئة تفاعل معه جمهوره بشكل لا يوصف.

انتظرت قليلاً حتى انتهى بلانكو من عرضه وهدأت أيدي الصغار… واقتربت من الفنان العالمي الذي تحدث عن مدى سعادته بمشاركته في هذا الكرنفال، وأنه لبى الدعوة فور وصولها لتقديم عروضه في عاصمة الثقافة والسياحة العربية التي طالما سمع عنها كثيراً وتوالى الكلام على لسان بلانكو: “أعرف أن فن الشوارع قد يكون جديداً على الدول العربية ولكنه مهم ومفيد… واستضافة مثل هذا المهرجان في إمارة الشارقة التي تتميز بثقلها الثقافي والسياحي خطوة جيدة للتعريف بهذا الفن التفاعلي بين الجمهور والفنانين، ولهذا أعتقد أن العرض الذي أقوم به وهو أن أجعل الجمهور بمختلف أعماره يشارك في تلوين ملابسي ورأسي ووجهي سوف يلاقي استحساناً شديداً وأعتقد بالفعل أنني نجحت في أن أقدم الجديد والمميز في ذلك المهرجان”.

تركت الفنان الألماني يستعد لإعادة عرضه مرة أخرى بعد أن استأذن ليزيل ما فعلته به الأيادي الصغيرة ليبدأ الجولة من جديد.

استوقفتني تلك الطفلة التي راحت تلهو بالألوان على بعض من التماثيل التي انتشرت في أروقة القصباء وعندما سألتها وهي التي لم تتجاوز من العمر 10 أعوام أجابتني ميادة ببراءة وجرأة تحسد عليها: أشعر بالحرية، أستطيع أن أقوم بتلوين ما أريده بطريقتي دون أي تدخل من والدتي التي تنهاني عن الرسم على جدران منزلنا، أحببت هذا الفن وأكثر ما شدني إليه هو أنني وجدت من خلاله حريتي في اللعب بفرشاة الألوان.

قبل أن أنهي جولتي الأولى في مهرجان فن الشوارع تحدثت إلى عمر عبد الرحيم الذي اصطحب أسرته لمتابعة المهرجان وعن استفادته واستمتاعه بالمكان تحدث قائلاً : “إن الشوارع تعرف باعتبارها وسيطاً للانتقال من مكان إلى آخر، ولكن هذا الكرنفال اصطحبنا بعيداً عن الصورة الاعتيادية، إذ نقل عدداً من الفنانين المبدعين فنونهم عبرها، وقدموا لنا لوحات فنية عملاقة والأهم أننا شاركنا فيها، فأنا حريص على أن اصطحب أطفالي بشكل يومي بعد الانتهاء من يومهم الدراسي من أجل مشاركة الفنان العالمي الإسباني في لوحته الضخمة التي يفتح لنا الباب للمشاركة فيها والتي سوف يستمر في رسمها وتلوينها لـ 5 أيام، بالفعل المهرجان مبدع وهذا ما تعودنا عليه دائما من إمارة الثقافة والسياحة العربية التي تهتم بتوعية وتنمية أطفالنا دوماً”… ولاتزال بهجة فنون الشوارع ممتدة ننقلها عبر حلقة مقبلة.

المصدر الشارقة 24 – إسلام سليم

1 2 3 4 5

Related Posts via Categories