اكتشاف أقدم مقطوعة موسيقية في العالم بسوريا عمرها 3500 سنة

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأربعاء، تقريرًا عن أقدم أغنية في العالم، والتي خرجت من قلب الشرق الأوسط، ويبلغ عمرها 3500 عام.

وقالت الصحيفة، إن تلك الأغنية عبارة عن ترنيمة دينية، تعرف أيضًا باسم “نشيد الحرانية”، والتي تم اكتشافها في المدينة السورية القديمة “أوغاريت”، في أوائل عام 1950.

وكتبت برموز الكتابة المسمارية باللغة الحورية، وقامت الصحيفة بنشر مقطع فيديو عبر موقعها الإلكتروني، للفنان مايكل ليفي، وهو ملحن، يقوم بعزف تلك المقطوعة الموسيقية التي تم اكتشافها في سوريا، وقالت الصحيفة إنه متخصص في إعادة انتاج المقطوعات الموسيقية الخاصة بالعصور الوسطى، بطريقة جديدة

وقال “ليفي” في تصريح لـ”ديلي ميل”، إن مهمته الرئيسة إعادة عزف الموسيقى المعزوفة على القيثارات القديمة، لتتلاءم مع العصر الحديث، وأوضح أنه قام بتسجيل العديد من المقاطع الموسيقية التي تم إنتاجها في العصور القديمة خلال الفترة الماضية.

وقامت الدكتورة آن درافكورن كيلمر، المتخصصة في علم الآشوريات بجامعة كاليفورنيا، بفك رموز تلك اللغة في العام 1972، واكتشف العلماء أن الأغاني المعروفة باسم “الحورية”، كانت تعزف على القيثارات، وهي آلات موسيقية كانت معروفة لدى الأوغاريتيين.

وكان الجزء الكامل من كلمات الأغنية المعروفة باسم أغنية “نيكال”، يمثل تمجيدًا لإلهة كانوا يعبدونها تسمى نيكال، وكانوا يعتبرونها حارسة الحدائق والبساتين.

تم تأليف نسختين من لحن تلك الأغنية، إحداهما للـ MIDIوالأخرى للقيثارة، وهما مختلفتان تمامًا عن بعضهما.

وقالت الصحيفة: “ربما لن نعرف بالضبط كيف كانت تعزف ألحان تلك الأغنية، لكننا نستطيع أن نؤكد أنها تشكل جزءًا هامًا من تاريخ سوريا”.


Related Posts via Categories