هل جري ما جري‘
فاختفي قمر في الثري؟
لينافس شمس الظهيرة منتعشا بالسبات ألي صمته‘
خائنا للتواصل في حضرة البوح‘
لا أرد الأشعة عن ضوئها‘
فالصراخ كما الصمت في حضرة البوح سيدتي ‘
فأنا لا اراني  في حضرة الآه يا قمرا للحضور‘
يقابله قمر للذرائع في عتمة الضوء‘
تبتعدين ولا ترجع الآه لي‘
فأنا مرسل للصراخ علي عتباتك‘
لا أتلوى كما غصن لوز‘
ولا أستقيم كما يدعي الأتقياء‘
أنا تائه في الفيافي
أفتش عن نبع ماء زلال‘
فأشرب أشرب
لكنه عطش العمر يتبعني‘
يا إلهي أغثني‘
فهذي الرمال تطارد عمري‘
وهذي العيون تحاصر أمري‘
وهذي الجموع التي تقتفيني أعاقرها خمرتي في الغياب

سلام عليكم‘ سلام سلام.

 

Related Posts via Categories