كاتب وروائى عراقى بدأ الكتابة في سن مبكرة من حياته عندما كان في سن 15 عشرة عاما شارك بكتابة عدة مسرحيات وقصص للأطفال في منتصف الثمانينات .. وشارك بأ داء ادوار مهمة في عدة مسرحيات منها “عندما عاد الفارس ” للمخرج الكبير واجب سعيد .. ثم عمل في اﻻعلام والتوجيه السياسي التابعة لمجلة اﻻمن القومي من عام 1992 الى 1996 قبل دخوله معهد الضباط العالي للأمن القومي ترك العراق منذ سنوات طويلة ويقيم فى بريطانيا من أهم مؤلفاته

  • الرماد والحريق
  • بغداد
  •   كهرمانه والغزاة
  • رساله لرجل في الاربعين
  •   نسرين – مجموعة خواطر
  • عصر النساء -خواطر –
  • تأملات
  • اسطنبول
  • حواء
  • قارئة الفنجان ..
  • من يوميات رجل حزين..
  • مولانا السيد والتى أثارت الجدل فى الأوساط الدينية العراقية ومنعت من المشاركة فى معرض بغداد للكتاب
  • رواية (بيت القاضى) وهى أحدث أعماله الأسئلة

 

  • بدأت الكتابة فى سن مبكر وكانت البداية الكتابة للمسرح والقصة القصيرة لماذا تركت المسرح والقصة القصيرة واتجهت لكتابة الرواية ؟

 

    1. ج\ عندما دخلت مرحلة كتابة المسرحيات في نهاية الثمانينات كان المسرح في اوج الثقافة والانتصارات العراقية على ايران التي فتحت الكثير من الابواب والفرص لنا كناشئين “وقتها” لكي نثبت جدارتنا في عالم المسرحيات وخصوصا انا كنت صغيرا في السن وكنت دائما اكتب القصص القصيرة للاطفال متاثرا بمؤلفين كبار عرب واجانب .. ولكن الذي بدد أحلام الشباب هي حرب الخليج بعد عام 1991 .. فأظطررت الى التوقف عن الكتابة والاهتمام بالمعيشة ولكن لم اهجر القراءة وبقيت اتابع الروايات واخبار المشاهير .. وبعد خروجي من بلدي ممزقا ضعيفا ابحث عن امال لاحقق احلامي في الغربة التجأت الى الخواطر والاشعار ومن ثم قررت ان اضع لنفسي اول خطوات صعبة في عالم الرواية .. اما الان فأنا ابحث عن فرص لكي ارجع لكتابة المسرحيات لانها تكملة حقيقية لمهارات الكاتب .. والفن والأدب دائما يعيشان في داخلي كما الروح في الجسد.
  • تركت العراق منذ سنوات طويلة ومع ذلك أعمالك الأدبية تدور أحداثها حول العراق لماذا؟ على الرغم من تركك له منذ سنوات طويلة ؟

 

    1. الجواب \ العراق وخاصة بغداد هي حبيبتي .. تربيت في احضانها وجعلت مني رجلا قويا فكيف انساها الأن وهي محتاجة الى ادبائها وفنانيها وشعرائها .. إن لم نكتب لبغداد فكيف سنستطيع أن نكتب للقاهرة؟ فهناك علاقة كبيرة بينهما وبين بقية العواصم العربية.. فالأدب العربي كله شريان متصل ببعضه لايستطيع أن يجري الأدب في هذا الشريان والعروق مالم نكن أولا ملتحمين ومتضامنين مع أنفسنا وأشقائنا .. إذن علينا أن نكتب لبلدنا أولا لكي نقدم الأفضل لأوطاننا كعرب وكأمّة قوية لاتكسرها الرياح الصفراء.
  • هل تعتبر نفسك كاتب مثير للجدل وهل أنت تحرص على ذلك من خلال كتاباتك ؟

 

    1. الجواب \ البحث عن كل شئ جديد يوقظ العقل من سباته هو من وظيفتي ووظيفة الكثير من المؤلفين .. علينا أن نأخذ بعين الاعتبار ان الكتابة بأمور لاتتعلق بمصائرنا هو شئ في الفراغ .. ولكي اكون مميزا يجب ان اقدم عملا مميزا .. فروايتي “احدب بغداد” كانت لها صداها في العراق وايضا “مولانا السيد” منعت من عرضها في معرض بغداد الدولي لأنها تكسر الحواجز وتكشف الألاعيب التي تُحاك لبلدي .. وهذا الكتاب قد عزز من موقفي ودفعني لكي ابحث عن مواضيع اكثر اثارة وخفية لحد الان ..واتصيد اي ملف يقع في يدي لأحوله الى رواية واقدمه للقارئ العربي والاجنبي.. بعدما بدأت دور النشر الاروربية بترجمة كُتبي الى الانجليزية وتسويقها عبر امازون وكاندل .
  • ماذا عن أحداث رواية ( مولانا السيد) وما هى أسباب منعها من معرض بغداد للكتاب ؟

 

    1. الجواب \ مولانا السيد التي حققت ارباحا عالية في معرض القاهرة الدولي وتم طباعة النسخة الثانية بعد شهور يؤكد أن مايحتويه الكتاب هو شئ مهم .. يكشف عن مؤامرات تمدد الاعداء في المنطقة .. فالرعب كان له دور في انجاح الكتاب وكما قال النقاد في الصحف “مولانا السيد حرب مع الشيطان نفسه” .. وكشفت الرواية عن الغطاء الديني والسياسي الذي يتلفع به رجال الدين من أجل اغواء المناطق التي لم تصلها ذرة علم وتجنيدهم للشيطان نفسه في سبيل تحقيق أطماعهم .. فكيف لانحارب هؤلاء الدجلة وهم يقنعون الناس بالتبرك في عمود نور او الالتفاف حول تراكتور زراعي ليتقربوا من الله. شئ مضحك ومبكي في نفس الوقت.
  • ماذا عن( الرعب والتشويق ) ولماذا يستحوذ على أعمالك ؟

 

    1. الجواب \ من اجل أن أضيف رعبا حقيقيا واجعل القارئ يحس بما يقرأه .. وينفعل مع الكتاب سافرت إلى المغرب ..وبالتحديد إلى الأماكن التي توجد فيها أعمال السحر وخاطرت بذلك السفر و على خروجي سالما .. رغم تحذيرات الرجل الدليل الذي كان يرافقني الى بيوت السحرة .. فزرت قرية كاملة مليئة بأعمال الشعوذة والسحر وكانت هذه القرية كالجحيم الذي نادرا ما يخرج منها الطير سالما وبالطبع جمعت أمورا تخص الرواية وقصص رعب حدثت قبل سنين ومن ثم لم اتاخر من تدوينها حال عودتي الى الفندق لكي لا انسى شئ .. فالرعب مطلوب في بعض الأعمال .. ليشد القارئ من خلال اسلوب الكاتب إلى مايقرأه من كتاب بين يديه..انظر سبب اشتهار الروائيين العالميين بين العالم ؟ لانهم يعرفون النقطة المؤثرة في عقل القارئ .. لأن الأخير ينشد بالحدث من خلال اسلوب الكتابة والوصف وذكاء الكاتب .
  • أحدث أعمالك رواية ( بيت القاضى) والتى تدور فى عالم المافيا والجريمة ما المقصود بالعنوان ؟ وماذا عن أحداث الرواية ؟

 

    1. الجواب \ بيت القاضي من أهم أعمالي التي ستعرض في معرض القاهرة الدولي .. قصتها مختلفة تماما كما هو قد اشيع مؤخرا عن فيلم العراب .. فهو يتكلم عن صراعات البيوت للعوائل الكبيرة المتنفذة في الدولة .. من خلال سيطرتهم على عالم التجارة والمافيا.. وقد لعب اليهود دورا كبيرا قي كتابي الأخير .. وأيضا تدور أحداثها في القاهرة قبل تأسيس جماعة الاخوان لمنظمتهم وكيف تم دسّ بعض الأغنياء التجار في هذه اللعبة .. بيت القاضي رواية مميزة جدا وهذا ماأكده النقاد اثناء مناقشة “مولانا السيد”.
  • هل أحداث هذه الرواية كلها حقيقية أم أنك أضفت إليها أحداث كنوع من التشويق والإثارة؟

 

    1. الجواب \ اغلبها واقعية .. شخصية “دانيال دنغور” اليهودي والذي يتزعم اكبر مافيا تحت غطاء التجارة العالمية ايضا حقيقية.. واضفت انا مستعينا بخيالي بعض الأحداث الغريبة لكي احقق مااريده من الكتاب لكي يخرج بشئ مختلف تماما عن كتب اليوم.
  • هل عن طريق هذه الرواية ( بيت القاضى) تدخل عالم الرواية البوليسية ؟

 

    1. الجواب \ فيها شئ من الأحداث البوليسية .. لأن اغلب الرواية تتحدث عن مطامع تجار المافيا في البلد وعن حروب تستهدف اقتصاد البلد وتدميره من خلال الاغتيالات التي طالت حتى السياسيين والتجار والشعب.
  • هل هذه الرواية سيتم طرحها فى معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته القادمة ؟

 

  1. الجواب \ نعم ان شاءلله ستكون على رفوف معرض القاهرة الدولي .. واعمل جاهدا على اتمام الإخراج الفني ليكون للكتاب نصيب المشاركة في أكبر ثاني معرض دولي للكتاب بعد فرانكفورت.

 

 

 

 

 

Related Posts via Categories