محبطٌ هذا الرجل

لم يصله الدور بعد

مغبونٌ

مظلومٌ

يُسْرف في الدعاء والأخيلة

دعاؤه لا يستجابْ !

2

تستفيقُ روحه على الريح

ويُغلق جفنيهِ على حلمٍ لم ينتهِ

تساورهُ الظنون00

الحلمُ ينام مثله على حلم أكبرْ !

3

والدورُ طويلٌ

ربما بعدَ عمر 00

ينام قلبه مستسلماً 00

يعبر آخر حدود الدنيا00

يودع وهو يحلم أنه عائد 00

ربما لن يعود !

4

هناك 00

حيث الترابُ مصابٌ

بخيبة البردِ في الشتاءْ

مصابٌ بحمّى حرارة الصيف

يعبثُ به الخلد

يرسمهُ موائداً لألعابه

قبعات لوجه الأرض 00

وملل المكان 00

يمتد في قلبه جذر الخرنوب

ينامُ حالماً ألا ينخره الدود 000

ينكمش على نفسه 000

يحلم أكثر00

بأنه سيعود

قبل بدء العث في نُذُرِ الكلام

العث والدود والإخطبوط

5

لابدَّ أنه راحلٌ

وهو لا يدري000

كم كان محبطاً  !

faruq-tozo@hotmail.com

Related Posts via Categories