دخل الثوار الليبيون أمس بلدة يفرن الليبية التي كانت تسيطر عليها قوات الزعيم معمر القذافي‏.‏ وقال يوسف بودلال مصور رويترز ان المعارضين يقولون انهم سيطروا علي البلدة‏.‏ وقالت تقارير إخبارية أمس إن علم قوات الثوار الليبيين يرتفع في مدينة يفرن الواقعة جنوب غربي طرابلس, موضحة أنه لا يوجد أدلة علي وجود قوات موالية للعقيد معمر القذافي. ذكرت ذلك هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي أمس, ولم تشر إلي المزيد من التفاصيل وكانت المعارضة قد أعلنت سيطرتها علي المدينة بعد نجاح حلف شمال الأطلنطي الناتو في تدمير العديد من آليات القذافي بالقرب من يفرن كما نجح الثوار في فك الحصار الذي ضربته كتائب القذافي حول مدينة الزنتان, وطردها إلي منطقة بوابة بئر عياد التي تشهد اشتباكات عنيفة بين الطرفين
وذكر التلفزيون الليبي في ساعة مبكرة من صباح أمس أن طائرات حلف شمال الأطلسي الناتو قصفت مواقع في مدينة طرابلس.
ونقل التلفزيون عن متحدث عسكري ليبي قوله إن مواقع في عين زاره بطرابلس تعرضت لقصف قوات التحالف مما أدي إلي تدمير عدد من المنازل علي ساكنيها. وكان حلف الناتو قد واصل قصفه للمدن الليبية فقد صرح مصدر عسكري بان قوات الناتو قصفت مساء أمس الاول عدة مدن بطائرات مروحية الاباتشي التي دخلت ليبيا منذ أمس وهذا القصف طال البريقة ومزدة وسرت وضواحي مصراتة والزنتان وطرابلس فقد هزت أربعة انفجارات قوية الليلة قبل الماضية منطقة عين زارة أحدي ضواحي مدينة طرابلس.

 

Related Posts via Categories