يا أيها الشعر
ياتراتيل السماء فى محاريب الشعور
يا قوس قزح يلون أغصان الشفق ببسملة الحياة فتميد وتختال على شرفات الأفق
سحر يستبيح الافق الممتد على سوح الروح
يبلل الندى بترانيم شذى يصوغ من مباهج الوجود وحيا
يرسم شهقة الصحو على مدائن الحروف يستفز القصيدة فتسكب مشاعرها على سنابل النور

أسماء صقر القاسمي

يا سيدى الشعر
يا مهرجان السماء يا ملكوت المواجيد يا نزعة البوح ياشفق الأنس
ياسورة الدمع بسملة في مقام البكاء

كنت حرف العمى ورمزا بسوح المجاهيل هوى قبل هذا الوجود ثم اصبحت ذرات قرب وبعد الى ساعة الصفر- انت صنعت بنا الانفجار العظيم
سيدي الشعر شذرات الاسى كائنات الخواطر تحصدنا احرفا في السطور
وفي كل سنبلة الف دمعة
وجل جلالك ياشعر ياشمعدان بليل الابد

حين تأني القصيدة يستلهم الخوف كل المدائن
يسقط الرمح والخيل وتفتح ابواب كل الحصون

القصيدة خمسة أبعاد تنزل في مهجتي اثقل الممكنات
تستبيح الرؤى تستفز النواميس ترفع ذاكرتي من جحيم الأنا لأقاصي النهايات

عمار الجنيد

Related Posts via Categories